Saturday

التقرير الاخير للجنة الاداء النقابى

دعوة للاعتصام يوم 25 يناير من أجل إعادة صرف البدل في موعده.
في مهزلة تأخير صرف البدل.. جواز وزير المالية من النقابة باطل.
السلم والثعبان في مشروع إسكان الصحفيين ومذكرة من أمين الصندوق لإنقاذ الموقف.
مذبحة للجنة القيد وسط شماتة و"فرجة" أعضاء مجلس النقابة!
جزاء سمنار في حزب الوفد.. والمدرب "الحزبي" يركن أقوى المحترفين!
تحذيرات خطيرة من مكرم لصحفيي الشعب والأمة وآفاق عربية.
تداعيات حذاء الزايدي.. البعض أبدى ملاحظات على الجزمة!!
الشرطة القابضة على الصحف الحزبية.. والشركة القابضة على الصحف القومية!
محاضرة بين حاتم زكريا وعبير سعدي في النحو والفقه!
تحريك دعوى حقوق الأساتذة بجدول المعاشات بالنقابة.
بعد حصول خمسة على عضوية النقابة.. إغلاق جريدة الطريق.
400 مكالمة مجانية وخطوط جديدة.
على مسئولية النقيب.. بدء العد التنالي لقانون تداول المعلومات.

نقطة ضوء لإنصاف المواطنين في مجلس التأديب.. وفي انتظار حقوق الصحفيين من رؤساء الصحف!
في إطار مهام لجنة الأداء النقابي في تقديم تقارير دورية عن أداء مجلس النقابة، وعرض مشكلات الصحفيين، وكذلك إقامة أنشطة أخرى مختلفة من ندوات ورحلات تثقيفية مجانية وغيرها تقدم للجنة - التي يشـارك فيها عـدد من أعضاء الجمعية العمومية - تقريرها التالي عن شهري يناير- فبراير 2009.

دعوة للاعتصام من أجل صرف البدل 26 يناير
تدعو لجنة الأداء النقابي الزملاء الصحفيين أعضاء الجمعية العمومية للاتصام من أجل صرف البدل بانتظام وفي موعده الذي كان يصرف فيه من قبل وهو يوم 25 من كل شهر.
واقترحت لجنة الأداء النقابي أن يكون موعد الاعتصام هو الثانية ظهراً يوم الأحد 25 يناير، وذلك للأسباب التالية:
أن يوم 25 هو اليوم المعتاد لصرف البدل منذ سنوات طويلة والاعتصام في اليوم التالي.
أن تكون هناك فترة كافية لإعلام مجلس النقابة ومنحه فرصة للتحرك.
أن مجلس النقابة كان قد طلب مهلة قبل الاعتصام.
أن تتوافر فترة كافية لإعلام الزملاء وحثهم على المشاركة.
ولجنة الأداء النقابي تقدمت بالفعل بطلب لمجلس النقابة للإعلام بالاعتصام ونأمل من الزملاء من كافة الصحف التضامن..
ولتذكرة.. كانت النقابة في عهد جلال عارف "المعارض" تتصرف وتسحب على المكشوف لانها ترى أن رعاية محدودي الدخل من الصحفيين "وسترهم" أهم مليون مرة من البيروقراطية والخضوع لعدم مبالاة وزير المالية.. ووصل السحب على المكشوف ثمانية أشهر كاملة دون أن يشعر الزملاء بالأزمة وهو تحرك إنساني بالدرجة الأولى ونرجو من النقيب مكرم محمد أحمد أن يسلك نفس المسلك..
ملحوظه00فى حاله عدم صرف بدل شهر ديسمبر حتى الخميس 8 يناير نرجو التجمع الساعه 12 ظهر السبت 10 يناير بالنقابه للاحتجاج
في مهزلة تأخير صرف البدل
زواج وزير المالية من النقابة باطل
صدق أو لا تصدق.. النقابة تتسول وزير المالية لصرف البدل.. اتصلت النقابة بوكيل وزارة المالية لإرسال المبالغ المخصصة للبدل إلا انه رفض متعللاً بضرورة موافقة وزير المالية.. وبالطبع بعد عودته من لندن (حدث ذلك في نهاية ديسمبر وبدايات يناير).
فنقابة الصحفيين بل وكافة الجهات في مصر بين يدي وزير المالية بعد أن وضع الخيوط كلها في يده حيث كانت الموازنة العامة من قبل في حسابات البنوك.
وعليه فقد أصبح محدودي الدخل من الصحفيين تحت رحمة وزير يوم في لندن ويوم في واشنطن.. دون أدنى انتقاد من النقابة أو حتى من جموع الصحفيين.. ومن غير المستساغ أو المنطقي أن يقدم الوزير نفسه حتى في الفروع من عينة صرف البدل ولا نعرف لماذا تعجز النقابة عن الحصول على البدل بموازنة سنوية مجمدة وليس على طريقة مصروف البيت أو النفقة أول كل شهر وكأن الوزير اتجوز النقابة!!
السلم والثعبان في مشروع إسكان الصحفيين
أمين الصندوق أعد مذكرة ينقد فيها المغالاة في أسعار الشقق.
المطالبة بدعوة الوزير فوراً ومناقشة المقترحات وإحار منافسين من الشركات وهيئات التمويل العقاري.
أعد محمد خراجة أمين صندوق نقابة الصحفيين مذكرة للرد عل الدراسة الميدانية التي أعدتها هيئة التمويل العقاري وتمت مناقشتها بشكل عاجل عند حضور محمود محي الدين وزير الاستثمار وعدد من المسئولين عن المشروع مع النقيب ومجلس النقابة وعدد من الزملاء الصحفيين.
دراسة الزميل محمد خراجة ننقلها بداية بالحرف الواحد وهي تقول:
توضيح حول ما أثير بخصوص شقق مدينة الصحفيين بمدينة السادس من أكتوبر
أثارت الدراسة المبدئية التي أعدتها هيئة التمويل العقاري حول التكلفة التقديرية للمشروع كثيراً من اللغط في الوسط الصحفي وأن الأسعار مرتفعة والاقساط الشهرية عالية جداً ولا تتناسب مع دخل الصحفي. ونود توضيح الآتي: أن الدراسة أغفلت عدد من العناصر لم تذكرها:
أولاً:
الدراسة حصرت عملية البناء على الأرض في الكثافة السكانية وهي 240 فرداً للفدان في المشروع القومي، و120 فرداً للفدان في المشروع الحر، وهذا محل دراسة مع وزارة الإسكان لزيادة الكثافة السكانية على الفدان في المشروعين وذلك لتقليل التكلفة.
ثانياً:

رئيس تحرير جريدة "شركة مساهمة" والوصف أصدق من "مستقلة" أمر بإلغاء نشر استطلاع الرأى الذى أجرته لجنة الأداء النقابى، وجاء إلغاء النشر فى اللحظات الأخيرة؛ ظنًّا منه أن اللجنة وصفته فى بيان سابق بأنه رئيس تحرير الصدفة.
وللحق لم تكن اللجنة تقصده، بل أشارت إليه فى أحد الأخبار بأنه رئيس التحرير المتسلق. والفارق بين الصدفة والمتسلق كبير كالفارق بين روسيا وأمريكا!
فرئيس التحرير الصدفة يختاره رئيس التحرير الأصلى؛ ليكو بجانبه؛ لضمان عدم منافسته؛ استنادًا على مستواه، إلا أن الصدف أبعدت رئيس التحرير الأصلى، ولم يجد رئيس مجلس إدارة الجريدة أمامه سوى المذكور، فولاه رئيسًا للتحرير. وعلى طريقة أنا جدع أخذ المذكور يردد: أنا جرىء!
أما رئيس التحرير "المتسلق" فهو يعرف أن هناك ظروفًا خاصة برئيس التحرير الأصلى، فيتسلق نحو رئيس مجلس الإدارة حتى إذا حدث شىء ما لرئيس التحرير يكون "البديل" له حتى لو كان هناك من هو أقدم وأكفأ منه!
أزمة في جرائد نقل الأخبار بسبب أعطال الانترنت!
الجرائد التي تعتمد على "الغش" من الانترنت وكل جهدها في قلب الأخبار بطبخها بمذاق متميز حتى أن إحداها أخذت سمعة عالية وسط القراء.. بينما أهل المهنة يعلمون حكاية المطبخ والطبيخ والغسيل.. هذه الجرائد أصبحت في "بربكة" كبيرة مع تكرار أعطال شبكة الانترنت..
المطلوب من هذه الجرائد بجانب الاهتمام "باللاب توب" وهو شيء جيد.. الاهتمام أيضاً بالجهد الميداني..
تداعيات حذاء الزيدى!
البعض أبدى ملاحظات على الجزمة!!
تفهم آلاف الصحفيين بمصر والوطن العربى والعالم كله لما فعله الصحفى العراقى منتظر الزيدى ببوش وانفعاله بضرب بوش بالحذاء.
ورغم هذا التعاطف الكبير مع الصحفى العراقى حتى مع التسليم بأن سلاح الصحفى هو القلم، إلا أن ما قام به أقل مليون مرة مما قذف به بوش من قنابل وأسلحة محرمة دوليًّا قتلت الملايين، وما زالت تقتل فى كل مكان.
المفاجأة جاءت فى أن خرج علينا بعض الأشاوس ليهاجموا منتظر الزيدى.. وبالطبع نقلت مقالاتهم العنترية الصحف الكويتية المؤيدة لبوش. ولعل أحدهم يتولى موقعًا نقابيًّا هناك، أو يقدم برنامجًا تليفزيونيًّا، أو يحصل على جائزة أخرى.
وكالات الأنباء العالمية نشرت خبرًا منذ أيام عن دراسة فرنسية تكشف الأضرار التى تسببها الأحذية "الكعب العالى".
بالطبع الدراسة لا علاقة لها ببوش؛ حتى لا يكتب هؤلاء مقالات جديدة دفاعًا عن المذكور بعد أن كنا نحسبهم أشاوس بحق. وعلى رأى المثل: راحت تجيب تار أبوها، رجعت حبلى!
موقف وطني معبر من جمال فهمي وأعضاء المجلس
موقف معبر عن غالبية الصحفيين قام به جمال فهمي من قضية الصحفي العراقي منتظر الزيدي.. وموقف وطني رائع من قضية الاعتداء على غزة.. وهي مناسبة للحث على التبرع بالدم لأبطال غزة... والمشاركة في أي زيارة إلى رفح، وللحق هذه المواقف الوطنية أيدها غالبية أعضاء المجلس.

هى الحالة إيه.. جيم ولا خه؟
رفعت وزارة الداخلية الطوارئ إلى الحالة (ج) بسبب مظاهرات غزة، حيث حاصرت نقابة الصحفيين، وتعنتت فى دخول الزملاء.. ولم ترفع الوزارة الحالة (خ) لما يجرى فى بيع ما تبقى من ما تبقى من سواحل مطروح والبحر الأحمر وعلى البحر دون عمق رأس بتراب الفلوس؛ لأن الناس لا تعرف أخبار هذه المناطق سوى فى المصيف.. ويجىء ذلك بعد مهازل الخصخصة وآخرها الاستعداد لبيع شركة أوتوبيس القاهرة الكبرى.. وهى مشكلة تسببت فى حزن أحد الزملاء؛ لأن كارنيه النقابة كان بيمشى فى هذه الأوتوبيسات دون غيرها!!

مطبات فى الطريق
جريدة "الطريق" التى أدخلت خمسة صحفيين فى لجنة القيد الأخيرة توقفت عن الصدور، ودخل المحررون بها فى طابور العاطلين والقنابل الموقوتة المصدرة للنقابة، وهو ما حذرنا منه دون أدنى استجابة من مجلس الأنس.. بصراحة المجلس عايز يتسفلت!
في الطريق.. الشركة القابضة على الصحف الحكومية!!
عدد من الصحفيين يعتبرون رؤساء مجالس الإدارة أو رؤساء التحرير "كابوس" عليهم وينتظرون بفارغ الصبر حركة التنقلات..
نطمئن هؤلاء إلى انه لا تغييرات في رؤساء التحرير إلا ما ندر رغم أن هناك مجموعة عبده مشتاق التي فاتها قطار التغييرات السابقة وقدمت الولاء للجنة السياسات وأصحاب القرار.. أما تغييرات رؤساء مجالس الإدارة فإنها مع حدوثها قد تجيء بالأسوأ بالنسبة للمضاربين حيث سيتم توسيع الاختصاصات بضم المؤسسات.. وعلى سبيل المثال عهدي فضلي ذهب لدار الشعب مبكراً ومن المحتمل ضمها إلى الأخبار.. والتعاون مع الجمهورية وبذلك يتم استبدال خصخصة الصحافة بالشركات القابضة على الصحف الحكومية.. على غرار الشرطة القابضة على الصحف المعارضة!
لا المليارات يسكت عليها ولا الخصخصة هى الحل!
وصول ديون الصحف القومية إلى سبعة مليارات جنيه ورفض خصخصة هذه الصحف أشبه بحوار الطرشان.
فالسبعة مليارات سوف تتضاعف.. وسوف تتضاعف معها ضغوط الخصخصة، والحل بحث أسباب تراكم الديون دون التفكير فى أن الحل هو الخصخصة.
وأول أسباب الديون فساد الإدارات فى المال العام.. وترك المفسدين مواقعهم دون أى حساب كرد جميل لتلميعهم الحكومة أثناء "خدمتهم".
ومن هنا فإنه حتى لا تخسر الصحافة القومية يجب عدم تولية أحد الخدامين.. خاصة غير المؤهلين إداريًّا بل ولا حتى مهنيًّا.

صحف لا تعلم عنها النقابة
رغم تأكيد نقابة الصحفين على إيقاف أي جريدة لا يكون رئيس تحريرها عضو نقابة الصحفيين حتى لو كانت ترخيص أجنبي.. انتشرت ظاهرة الصحف التي تضع رئيس مجلس إدارة دون رئيس تحرير، وهو ما يستوجب على النقابة التدخل.
من بين الصحف التي انتشرت إعلاناتها بالجرائد دون أسم رئيس التحرير جريدة بين الناس وجريدة جريدتي.. أما أشهر الجرائد التي تم تقديم شكاوى ضدها دون اعتبار جريدة جنوب سيناء..

اللاب توب على مزاج رئيس التحرير!
حدث ما حذرنا منه.. شكوى الزملاء الصحفيين من تجاهل رؤساء التحرير لهم فى دورات "اللاب توب".
للحق عبير سعدى رفضت أن يكون الأمر فى يد رئيس التحرير الذى قد يجامل البعض بينما رأى النقيب أن ترشيح رئيس التحرير للمحررين سوف يؤدى إلى تحمل الجريدة بدلات الانتقال أثناء الدورة والاستفادة من المتدرب بعد الدورة، وجاء القرار بأغلبية أعضاء المجلس، وبهذا أدت ديموقراطية مجلس النقابة – حيث القرار بالأغلبية – إلى ديكتاتورية بعض رؤساء التحرير!

ظاهرة التسرب في حضور دورات أبناء الصحفيين
بعد ظاهرة الشكاوى من تسرب غير الصحفيين في الرحلات وأشهرها رحلات العريش.. جاءت الشكوى من تسرب معارف أبناء الصحفيين للحضور معهم في دورات تدريب أبناء الصحفيين على المهارات المختلفة وهو ما يتطلب سؤال كل طفل عن والده دون مجاملة خاصة أن الدورات تحدد عدد الحضور وهو ما يهدر فرص أبناء الصحفيين.
تحريك دعوى حقوق الأساتذ بجدول المعاشات بالنقابة
أقامت الإدارة القانونية بنقابة الصحفيين دعو لمعاونة الزملاء بجدول المعاشات للحصول على حقوقهم المشروعة والتي ناقشها المؤتمر الحاشد الذي حضره معظم أعضاء المجلس خاصة الزملاء عبير سعدي ويحيى قلاش ومحمد عبد القدوس وصلاح عبد المقصود وعبد المحسن سلامة وحاتم زكريا.
هذه المساعي الجادة والحثيثة تستحق توجيه الشكر للزملاء أعضاء المجلس المهتمين بهذا الموضوع..
والشكر والتقدير للزميل محمود عارف الصحفي بأخبار اليوم وصاحب الاهتمام الأكبر بهذا الموضوع وكذلك الزلاء الأساتذة بجدول المعاشات.. والشكر أيضاً للإدارة القانونية وعلى رأسها المستشار محمد عباس والأستاذ سيد أبو زيد.
400 مكالمة مجانية وخطوط جديدة
رغم أن وعد الزميل هاني عمارة بإحضار خطوط تليفونية و400 مكالمة مجانية كان في بداية الدورة الانتخابية.. إلا انه مشكوراً قام بإحضار 400 مكالمة جديدة وخطوط جديدة مع بداية هذا العام ليستفيد الذين لم يسبق لهم الحصول على الخطوط بالمكالمات الماضية والجديدة.
هذا الجهد يشكر عليه الزميل هاني عمارة ومن الواضح انه يعمل في هدوء وصمت سواء في تحسن خدمات النقل والاتصالات بالنقابة من خلال مكاتب تحصيل فواتير التليفونات وحجز تذاكر القطارات والبريد وغيرها أو التعاون مع الزملاء..
وما زال الزملاء في انتظار تفعيل باقي الوعود بخصم 50% حقيقياً على تذاكر القطارات.. وتطبيق فعلي للاستثناءات في فواتير تليفونات الصحفيين، ومن الأفضل صرف هذا البدل لهم نقداً أول كل عام..
مجتمع النقابة
خالص العزاء والمواساة للزملاء الأعزاء محمد حسن البنا (الأخبار) وأشرف الجداوي (دار الهلال) وأيمن القاضي (أ.ش.أ) ومحمد بهاء الدين (الجمهورية) وعواطف شرباش (أخبار اليوم).
خالص التهنئة للزميل إبراهيم عيسى على الجائزة مع الأمنيات بدوام التوفيق.
خالص التهنئة لأسرة جريدة النبأ بالاحتفال بمرور 20 عاماً..
كل التضامن مع الزميل سيد عبد العاطي وكافة الزملاء الذين لاقوا جزاء سمنار بجريدة الوفد

1 comment:

googler said...

Some of the content is very worthy of my drawing, I like your information!
costume jewelry