Sunday

خالد البلشى رئيس تحرير جريدة البديل فى حوار خاص للمدونة


خالد البلشى

· احلم بنقابة تحمى الصحفيين ولا تكون ذراعا ل"جهات امنية"
· اذا كانت الحياة ثمنا لدخول النقابة فملعون ابو النقابة
· اخاف على مستقبل ابنى لو وصل الاخوان الى الحكم
· عبد اللة كمال افضل كثيرا من اغلب "المناضلين"
· هديتنا للقراء عدد اسبوعى من البديل برئاسة كريمة كمال

حوار : اشرف شحاتة

رغم انة اصغر رؤساء تحرير الصحف اليومية فى مصر سنا الا ان خالد البلشى رئيس تحرير جريدة البديل يمتلك تجربة ثرية فى العمل الصحفى تنقل خلالها بين عدة صحف ،واثبت قدرة مهنية لا تكبحها التوجهات الايدولوجية
وفى حوارة مع مدونة"الوسط الصحفى العربى " يكشف البلشى ما يعتقد انة "دستورة المهنى" وقناعاتة الخاصة فى ممارسة المهنة وعلاقة الصحفى بجريدتة ونقابتة ....


· عقب توليك رئاسة تحرير البديل بأيام قليلة دخلت معركة مع نقابة الصحفيين فى خطوة رآها البعض استعراضية؟
- صدقنى لم اخطط لهذا الاشتباك المبكر مع النقابة ،ولست من النوع الذى يلجأ لمثل هذة الأمور بحثا عن "تلميع" شخصى ، وقد دخلت المعركة مدفوعا بالرغبة وواجب الدفاع عن حقوق زملائى الذين اعترض الأمن على قيدهم بالنقابة، او تم استبعادهم بعد اختبار غير حقيقى وغير كاشف عن المستوى المهنى للزملاء والمفارقة ان البعض طالب بتحويلى للتحقيق

· ولماذا لم تلجأ للحوار بدلا من المواجهة؟
- بالفعل قابلت النقيب وبدأت حوارا مع النقابة وطرحت علية تساؤلات عن المعلومات المغلوطة .. التى تم تسريبها من خلال لجنة القيد

· كصحفى ورئيس تحرير ما الذى تريدة من النقابة ؟
- اريد نقابة تحمى الصحفى ولا تكون بوقا او ذراعا لأى جهة امنية ، اريد مراجعة شاملة للوائح النقابة ،بحيث لا تتحول الى قيد على حرية الاصدار ، لان المجلس الاعلى للصحافة يشترط لكى يمنح ترخيصا لأى جريدة جديدة ان يضم هيكلها عددا من الصحفيين المقيدين بجدول المشتغلين ،ورفض النقابة لقيد صحفيين جدد هو بمثابة تقييد لحرية اصدار صحف جديدة الا من خلال صحفيين المؤسسات القومية

· انت اذن ضد ان تضع النقابة شروطا لمستوى الصحفى المتقدم لها؟
- انا لست ضد ان يكون هناك اختبار حقيقى لمستوى الصحفى ،واثق ان من سيفشل فى تخطى هذا الامتحان هم الأداريين وموظفى السكرتارية ومندوبى الاعلانات الذين ترسلهم المؤسسات القومية للنقابة مثل جمال عطااللة قريب مرسى عطااللة رئيس مجلس ادارة الاهرام

· هل شجعت الصحفيين الشبان على الاضراب عن الطعام والاعتصام بمقر النقابة وكيف كان رد فعل مجلس الادارة؟
- لم أشجع احدا ورأى الخاص ان الحياة اهم من النقابة ، وأسجل احترامى لمجلس ادارة الجريدة الذى وقف بجوارهم ،ولم يجبروهم على التراجع عن موقفهم ، وان تخوفوا مثلى من تعرض المضربين لأخطار صحية ، وقد وقفت بجوار الشبان المضربين رغم اننى عن نفسى أرى انة اذا كان الانسان سيخسر حياتة مقابل دخول النقابة فملعون ابو النقابة

· هل أرضاك موقف النقابة من الأزمة ؟
- اعتقد ان النقابة لم تمنح المسألة ما تستحقة من اهتمام ومش قارقة معها ان يعيش الشبان أو يموتوا

· وما موقف محررى البديل حاليا ؟
- هناك لجنة تظلمات تبحث المشكلة حاليا،

· ترأس تحرير جريدة يسارية فما الذى تحلم بتقديمة لهذا الفصيل ؟
- اولا نحن لا نصدر من اجل اليسار او اليسارين ،بل من اجل القراء ، ونطرح القضايا الأكثر الحاحا بالنسبة لهؤلاء القراء ، خصوصا من لا يملكون منبرا أخر يطرح قضاياهم ، والازمة انك تدافع احيانا عن فئات لا تستطيع شرائك ، لكن هذا لا يعوقنا ، وسنظل ندافع حتى مع من نختلف معهم ، ومنهجنا مهنى فى الأساس ، فأنا لا أقود مجموعة من اليسارين بل صحفيين محترفيين يدافعون عن قضايا المجتمع

· يأخذ البعض عليك تصدر صور المظاهرات والأعتصامات لصدر الصفحة الأولى بشكل مستمر ، ويرجعون ذلك لعضويتك فى حركة كفاية ؟
- وأين هى كفاية الأن ... لقد اشتركت فى كفاية فى ظرف تاريخى مهم ، وقتها كانت مصر فى حاجة لهذة المجموعة ، التى ادت دورها فعلا وبشكل جيد ، المجموعة الموجودة فى كفاية حاليا قليلة العدد لكنها مازالت تحلم بمصر الأخرى ، وأنا أشفق عليهم ... عموما نشر أخبار المظاهرات والأعتصامات لا يعود لاننى عضو فى كفاية ، بل لأن هؤلاء يحتاجون لمن يرفع صوتهم وينقل شكواهم ويساهم فى كشف الظلم الذى يتعرضون لة

· لماذا تبدو مدافعا عن الأخوان المسلمين فى كتاباتك بشكل لأفت ؟
- أدافع عن وجودهم واراهم موجودين بقوة ومؤثرين فى الشارع ومن حقهم كتيار سياسى أن نسمعهم لا ان نصادرهم أو نحولهم للمحاكمات العسكرية ولكن على المستوى الفكرى أختلف معهم على طول الخط

· الا تشعر بالخوف من صعودهم للحكم ؟
- لو وصلوا للحكم بطريقة ديمقراطية فأهلا وسهلا بهم ، واذا اختارهم الشعب فعلية أن يتحمل عواقب اختيارة ،وعن نفسى اخاف على مستقبل أبنى لو وصل الأخوان للحكم ... ولكن قلقى الشخصى لن يمنعنى من رفض المحاكمات العسكرية

· ما هى حقيقة صدامك مع عبد اللة كمال عندما كنت فى روز اليوسف ؟
- بدأت عملى الصحفى فى مجلة اليسار ووقتها عرضت على الأستاذ محمود المراغى وكان يكتب فيها أن أساهم فى روز اليوسف ، ورحب بى ، لكنى لم استمر هناك طويلا لخلافات حدثت مع بعض الزملاء ، وبعد فترة طلب الاستاذ عبد اللة كمال من بعض الأصدقاء الاتصال بى وعرض على العودة لروزا لأنة كان يرانى "صحفى كويس" ولم يطل الوقت قبل ان نختلف مهنيا وليس على المستوى الأنسانى واستطع ان اصف علاقتى بالأستاذ عبد اللة كمال بأنها "غريبة وملتبسة" وليست صداما ، وعموما عبد اللة كمال أفضل انسانيا من كثيرين يدعون انهم مناضلين !

· ولماذا استقلت من روز اليوسف ؟
- لأنها أصبحت وببساطة شديدة ضد كل أفكارى وقناعاتى فأنا لا أستطيع ان أدافع عن حسنى مبارك أو جمال مبارك أو الحزب الوطنى

· اخيرا ما الجديد الذى تقدمة البديل للمهنة والقراء تحت رئاستك ؟
- نقوم حاليا بالتحضير لعدد أسبوعى ترأس تحريرة الزميلة كريمة كمال ،أضافة الى صفحات جديدة تستهدف الشباب ، ومهنيا سنقوم بتعيين بقية الزملاء ليصل عدد أسرة البديل الى 120 صحفيا خلال عام ونصف العام وهو عدد كبير يدل على التزام من المؤسسة قد لا يوجد فى غيرها من الصحف والمؤسسات

5 comments:

أحمد زغلول said...

الاستاذ خالد البلشى من الناس المحترمة مهنيا ..واستطيع القول بان توليه رئاسة تحرير البديل كانت ايذانالبدء عهد جديد للجريدة .

اشرف شحاتة said...

بالفعل يا احمد وانا لاحظت ذلك فى حوارى معة ونتمنى ان يسير رؤساء التحرير على نهجة

nike dunk said...

I like your blog

金陵热线棋牌游戏中心 said...

It seems my language skills need to be strengthened, because I totally can not read your information, but I think this is a good BLOG

intelligence said...

fendi bag
fendi hand bag
fendi spy bag
fendi bags
dolce gabbana