Wednesday

مؤامرة المصري اليوم على أيمن نور وزوجته جميلة اسماعيل

نشرت جريدة المصري اليوم بالأمس خبر عن انفصال د.أيمن نور زعيم حزب الوفد وزوجته السيدة جميلة إسماعيل ، الخبر كان له ظروف غامضة ، وخاصة أن جريدة المصري اليوم من الصحف التي كانت تتبنى قضية أيمن نور
المفاجأة ما أكده أيمن نور ، أن الخبر غير صحيح ، وتساءل عن سبب نشره في إضراب 6 أبريل ، الأمر الذي وصفه بأنه مؤامرة ضده
على الجانب الأخر أغلقت جريدة المصري اليوم باب التعليقات على الخبر المنشور بها وقالت في ذلك
نظراً لكثرة عدد التعليقات التي وردت على خبر انفصال أيمن نور عن زوجته جميلة إسماعيل والتي وصلت إلى ٢٠٠ تعليق نعتذر عن عدم قبول أي تعليقات أخرى حتى لا تتأثر خدمة التصفح في الموقع.
وأكدت مصادر داخل المصري اليوم أن سبب إغلاق التعليقات جاءت بسبب اعتراض القراء على نشر الخبر ووصفوه بأنه سقطة كبيرة للمصري اليوم
ومن ضمن التعليقات التي قيلت على الخبر في مواقع أخرى
أخيرا كشفت المصري اليوم عن وجهها القبيح وانضمت إلى صحافة البحث عن الفضائح بأي ثمن أنشر أنا قبل ما يشر غيري ،وأبيع أنا قبل مايبيع غيري .تبا للباحثين عن الفضائح أينما كانوا


لمشاهدة فيديو مواجهة أيمن نور ومجدي الجلاد في القاهرة اليوم حول الخبر




لمتابعة المزيد من لقطات الفيديو عن الصحافة والصحفيين انتظرونا أول يوليو فى
"شبكة الصحفيين العرب
"

3 comments:

mido said...

بمناسبة حجب التعليقات فى الجريدة التى تتدعى الليبرالية

مقتطف من أحد تعليقاتى المحجوبة بالمصرى (المخبر)اليوم

طـــــارق الوزير said...

بصراحه قله حيا وتبجح من مطبوعه المصرى اليوم وسقوط واِثاره من اجل زياده التوزيع الورقى للمطبوعه
والطلاق اساسا لم يتم والزوج ينفى والسيده جميله قد تكون زعلانه وعند اهلها
والمصدر الصحفى هو محامى !
شىء سخيف
والان المفتكس مجدى الجلاد يلف على الفضائيات بدأها بالحياه اليوم يدلى ببيان مكتوب مبرمج ولا يخجل من وقاحته فى تمزيق اسره انسانيا بحديث غدا للسيده جميله !!! تنشره المطبوعه من صحافه وقاحه

وكنت قد علقت فى حينها ولم يمرر تعليقى بفلتر مطبوعه المصرى اليوم لانسداد أليه النشر
ولكنه نشر بايلاف !
ونشرته بمدونتى
واتساءل لمصلحه من !؟ ولماذا لايقترب الجلاد من الكبار !؟ أم هو ألعوبه بيد الكبار ؟ وألا تزعل زوجات الكبار ؟
وماذا عن بزنس (الفور اِم) من تطبيع وفساد ساويرس وبهجت ودياب ... وعدم النشر بالمطبوعه

وبصراحه والله انا لم اسمع ابدا عن مجدى الجلاد كصحفى ولكننى اعرف جيدا ايمن نور كبرلمانى ممتاز لكنه لعب مع الكبار بدون احترافيه سياسيه
http://tarkalwzer1.maktoobblog.com/

sameh said...

لو ما عندك مراسلين بليبيا انا ممكن اعمل معك مراسلا لك بليبيا وبدون مقابل