Sunday

حمدي رزق رئيس تحرير المصور في حواره مع مدونة الوسط الصحفي العربي يكشف حقيقة تعاملة مع الأخوان المسلمين في الفترة المقبلة


قال انه مستمتع بفكرة كونه رئيسا للتحرير
حمدي رزق : مستعد للاحتراق من اجل مصر مدنية
الآخرون يهاجمون الأخوان لكني أزعجهم أكثر لان لدي معلومات


حوار : أشرف شحاتة


هو احد أكثر الصحفيين المصريين أثارة للجدل والمع من تولي "ملف الأخوان " صحفيا وصاحب أسلوب مميز ذي مذاق لا يخطئه قارؤه وكأنه "مطرب تقيل " في زمن الأغنية الشبابية .
بجلوس الكاتب الصحفي حمدي رزق علي الكرسي الذي سبقه إليه احمد بهاء الدين رئيسا لتحرير مجلة" المصور" تبدأ مرحلة جديدة في عمر المجلة التي كانت يوما ما "وصيفة "للأهرام قبل أن تتعثر بشكل واضح في السنوات الأخيرة .
في حواره مع مدونة "الوسط الصحفي العربي" ناقش رزق بصراحته البالغة عن مستقبل "المصور "ومستقبل علاقته بالــ "المحظورة " .

** أستاذ حمدي كان اسمك مطروحا للمنصب ذاته قبل سنوات وتحديدا عقب رحيل الأستاذ مكرم محمد أحمد وتأخر تحول الترشيح إلي واقع لسنوات هل تشعر انك "وصلت متأخرا "؟
ــ أري أن قرار اختياري رئيسا لتحرير المصور جاء في وقته المناسب ، لاننى كنت في مرحلة لتطوير ادواتى من 2005 – 2009 وتنمية علاقاتي مع المجتمع بأثره ، وطرح نفسي بشكل أفضل ، وتكوين صورة ذهنية سواء كانت مقبولة أو مرفوضة من البعض ، أيضا ازدادت خبراتي في العمل الصحفي وصناعة الصحف ، وهناك تحد من جانبي لكتابة العمود ، ونجحت فيه بالرغم من حبي للريبورت ، وحاليا في صناعة الصحافة ،فانا دائما أبدأ بمرحلة التجريب حتى الوصول للإدمان ، فالقرار لم يتأخر ولكنه جاء في الوقت المناسب ، وبعد ذلك القدر ، والتنصيب معناه مكافأة على أبداعك المهني.

** هل لديك تصور متكامل لما يمكن أن تحققه "المصور " في الفترة المقبلة ؟
- " المصور" هي الملاذ الآمن لحرية الإبداع ،الفكر ، السياسة ، وعنوانها العلمانية والتي يتم تدليعها بالمدنية ، فهي شمعة أمام ظلام زاحف ، وقدري أن آتى في هذا التوقيت لصد هذا الظلام ، وأنا مستعد لاحترق كالشمعة من اجل تنوير الدولة المدنية ، أنا لا استهدف جماعة معينة أو تنظيما معينا ،ولكنى من أنصار الدولة المدنية التي يتساوى فيها البشر بغض النظر عن اللون والعرق والجنس والدين ، وفى ظل استقطاب حاد بين المسلمين والأقباط ، لابد من وجود صوت يردم الفجوة ويلم الشمل ، ويحذر من اى خروقات للتفرقة بين عنصري الأمة ، فدعنا نضخ دماء حارة داخل مؤسسة كانت ومازالت في طليعة التنوير المصري ، فانا خادم للمثقفين ولست قيما على الإبداع والثقافة .

** هل يحرمنا منصبك الجديد من "فصل الخطاب " ..عمودك الذي أدمنا قراءته علي صفحات "المصري اليوم" ؟
- كل وقت وله أذان ، و حاليا لا أستطيع الاستمرار في كتابة مقالي بالمصري اليوم ، رغم وجود محاولات من جانبهم للاستمرار وأنا كذلك ، ولكن هناك عدة صعوبات ، فالموقف في مقالي خاص بى وليس موقف المصري اليوم ، لكن الوضع يختلف عندما أكون رئيسا لتحرير المصور لأن مقالي هنا يعبر عن موقف المجلة ، فكيف لو حدث تناقض بين موقفي المصري اليوم و المصور ، أيضا لو أن هناك معلنا في المصور وانتقدته في المصري اليوم ،فماذا يكون الموقف لو قام المعلن برفع الإعلان من مجلة المصور؟

** كلامك يشي بنية المهادنة والمواءمة ؟
- في المقال كنت بمفردي ، ولكن في المصور معي 84 صحفيا وكل واحد له أجندته ، فلابد من وضع الأمور في وضعها الطبيعي ، فانا لا أخشى سوى التناقض ، لان هذا ليس في صالحي أو في صالح المصري اليوم ، فدعني أجرب أن أكون رئيس تحرير لانى مستمتع بالفكرة ، فالسبعة أفكار التي أضعها في مقالي ، سأضعها في مجلتي للارتقاء بها .

** ألا تتخوف من النقد بعد توليك المنصب ليقال انك "تبع الحكومة"؟
- اللي يقول يقول ، فقد حسبني البعض على الأمن ، واننى كافر ، فلا أبالى بمثل هذه الاتهامات ، ولا انظر أليها على الإطلاق .

** وترى من وراء هذه الشائعات؟
- الذي أطلق مثل هذه الشائعات بعض الناس من جماعة الإخوان المسلمين ، وكانت هناك مجموعة شغالة على حمدي رزق ،ووصلوا إلى التشويه الاخلاقى ، وأغلقت التعليقات على عمودي بسبب الاتهامات التي كانت توجهه إلى ، ووصل الأمر إلى التكفير، وبالتالي اللي يقول يقول ، أنا اعمل مجلة لقارئ محترم ، فالأخوان المسلمين يتهمون الصحف القومية بأشياء غير حقيقية حتى تكون هذه الصحف في موضع اتهام ،وان الصحف الخاصة بالإخوان المسلمين تكون بالقمة ،ولكن سآخذ الأمر موقف تحدى ،واعلوا بالمصور لتحتل مكانة في السوق


** وهل ستختلف طريقة التعاطي مع الأخوان المسلمين ؟
- الفرق بيني وبين الآخرين أن لدى معلومات كافية ،وهذه المعلومات تزعجهم ، والأخوان يصنعون حالة الشو الاعلامى ،عند تولى مهدي عاكف مسؤولية الأخوان، أجريت معه حوارا صحفيا أكد لي فيه أن بعد ست سنوات سيترك الأخوان ، ولكن لابد من شغل الساحة من خلال طرح موضوعات جديدة

** أذن ترى أن نجاح الأخوان و قدرتهم على التسويق الاعلامى؟
- طبعا .. عندهم قدرة كبيرة على الإبداع الاعلامى ، وخاصا الأعلام الاليكتروني، جعلت لهم أغلبية في المدونات
والمواقع ، ولديهم فريق كبير مثل الكشافة يبث الأمل في النفوس من اجل أقامة الدولة الاخوانية، وعندما يدعوا المرشد لحوار يستأذن مكتب الإرشاد ، والغرض من الاستئذان لمساندته في اللقاء ،فمثلا لو ذهب للقاء الجزيرة ،يكون هناك أمرين ، ناس تدخل وتشغل الخط ، حتى يمنعوا المعارضين من الدخول ،أيضا تكون هناك مساندة له في حالة ضعف موقفة لدعمه ، فهناك خطة إعلامية متكاملة من اجل حوار صحفي ، وفى أحدى المرات طلب منى الأستاذ جمال عنايت أن أكون ضيفا في برنامجه مع مرشد الأخوان ، فرحبت بذلك ، لانى على حق وشرعي وهو محظور، وأنا لا أتأمر على وطني ، وليس لي علاقة بإيران أو تفجير الحدود ، ولم اقتل الضباط الروسيين في روسيا ، ولم أتعامل مع الأمريكان أو اشتغل تحت الترابيزة ، وبعدها قالولى ان المرشد له ظروفه ، تحب مين يجئ من نوابه ، قلت لهم خيرت الشاطر، وبعدها تراجعوا ورشحوا عصام العريان ، وبعدها محمد حبيب ، وفى النهاية رشحوا سعد الكتاتنى ، ولكنى رفضت وقلت لهم اقل شخصية أتعامل معها من الأخوان هي عصام العريان
لمعرفة المزيد عن "دار الهلال" انتظرونا أول يوليو في " شبكة الصحفيين العرب" علي الرابط التالي

10 comments:

سيف said...

يا عم ارحم نفسك شوية من الافتكاسات اللى بتقولها دى

دولة مدنية ايه اللى انت بتدافع عنها؟

اذا كان النظام نفسه هو الداعم الاول للدعوه السلفية

علشان بتدعو لطاعة ولى الامر و عدم العمل بالسياسة

------------
و بلاش و النبى الدعاية المجانية اللى بتعملها للمصرى اليوم انت و زميلك عمرو أديب فى القاهرة اليوم

طـــــارق الوزير said...

كان نفسى يا اشرف تسأله :اِنه بيشتغل 1- مستشار صحفى لشخصيه !!2- مذيع (سنيد) باوربيت ولفقره اخبار نص الليل 3- عمود باخبار اليوم 4- عامود بالمصرى اليوم قبل مكافأه رئيس التحرير بالمصور !!
ولاعجب من بطاله شباب الصحفيين وتبجح فى الكلام عن حب مصر والتكويش .. ويتنيل بالنيله شباب مصر....!

والله بصراحه لم اسمع عن اسم حمدى رزق اِلا من تصفحى الاخبار بالانترنيت ...وانا لااستسيغ اسلوبه من خلط ايات بالقران ولت وعجن ومواضيع بايخه باسلوب سمج ولايمت اصلا لبلاغه المقال كما قرأنا عن الادب وصياغه المقال فانا خريج هندسه !
فليس مثل الاسلوب الشيق لعمنا محمود السعدنى ولا رشاقه انيس منصور ولا حيويه سلامه احمد سلامه !.....
فقط اسلوب متدنى لمهاجمه الاخوان لكى يصعدوه على كرسى رياسه تحرير المصور والصيد فى المياه العكر فكره
والاسلام دين دوله وحكايه الدوله الدينيه من افتكاس مكشوف ونفاق

ودفاعه عن ايناس الدغيدى مفضوح ولا يخجل من مهاجمته للحجاب بعد ان شاهدنا داليا الامريكيه بحجابها وهى المصريه بنت السيده زينب
..............
.............
واخيرا كنت قد قرأت مقالا له بمناسبه تحرير سيناء فليس لديه تصور لسلسله تحقيقات بالمصور عن سيناء والقصور فى تنفيذ المشاريع هناك !؟ لانه مبرمج على مهاجمه الحجاب والنقاب وبول الابل ودخول الجمام بالرجل اليمنى وخلافه من افتكاسات تافه لنوعيه معينه هى مريديه

وكم من تعليق عليه حُجب لى بمطبوعه المصرى اليوم من انتقائيه
ولايقترب ابدا من الكهنه والرهبان ولا حتى الدوريه الدمويه المقدسه....

فقط افتكاسات عن الاسلام لغرض مهاجمه الاخوان ليصعد وهاهو قد صعد!

ومايضحك انه يتمسح بالدوله المدنيه !!!وتبادل الزوجات هى من الحريات الخاصه للفكر الليبرالى ههههه وهل يفهم انه لابد من الدين لقيام الدوله المدنيه.....واه من حمره الخجل

وللعلم انا لست اخوانجى ولا انتمى لاى فكر سوى اننى مسلم حرا
مهندس طارق الوزير
http://tarkalwzer1.maktoobblog.com/

طـــــارق الوزير said...

ليس للنشر
فيه فكره يا استاذ اشرف
انت تكتب عن الصحفيين ودور النشر
فمن يكتب عن الصحفيين والبوتيكات؟
فمن تصفحى وجدت بوتيكات ماتسمى حقوق الانسان هناك اسماء مشبوهه فى ذاكرتى و هناك ارتباط مشبوه فمن يقتحم ذلك !؟

Anonymous said...

الاسئلة التى لم ولن يجيب عنها حمدى رزق

1- لماذا استغنى عنك عادل حمودة فى روز اليوسف ؟ومن هو اللواء الامنى الذى اقنع مكرم بضمك للمصور؟
2- كنت معروف اثناء دراستك بكلية الاعلام بانك ((مخبر الدفعة ))؟؟؟؟؟
3- علاقتك بعبد اللة كمال توصف باتها علاقة التلميذ بالاستاذ فمن هو التلميذ ومن هو الاستاذ ؟
4- كنت اول من هنئت عبداللة على انقلابة على عادل حمودة وساهمت خفية فى اشعال النار بينهما حتى الان ؟
5- لماذا تكرة مجدى الدقاق كل هذا الكرة ولماذا اصبت بازمة قلبية حينما سمعت خبر اختيارة رئيسا لتحرير الهلال؟
6- لماذا سعيت للوقيعة بين يوسف القعيد ومكرم حتى خرج القعيد مقهورا من المصور ؟
7- لماذا تسكت وتخرس على نفوذ وزير البترول فى مجلة المصور ودار الهلال وممنوع اى مهاجمة لوزير البترول مطلقا؟
8- سر خلافك مع صفاء لويس على رامى لكح وهو الخلاف الشهير الذى وصل حد التطاول بالايدى بينكما؟
9- من هو الصحفى بدار الهلال الذى حمل نسخة من ((ولاد حارتنا)) من مطابع الدار لمقر امن الدولة على بعد خطوات من دار الهلال محذرا من اقدام مجدى الدقاق على اصدارها ،وهو ما تم فعلا؟
10- لماذ تكرة محمود سعد كل هذة الكراهية وسعيت الى الوقيعة بينة وبين مكرم حينما كان رئيسا لتحرير الكواكب ومكرم يتولى المصور؟
11- لماذا استغنوا عن خدماتك فى البيت بيتك ؟ولماذا شن صبيانك فى الصحف الصفراء هجوم على البرنامج؟وحتى الان ؟
12- لماذا قبلت على نفسك برنامج اسمة ((هو فية اية )) فى التليفزيون المصرى مقابل 10 الاف جنيها شهريا بوساطة مكرم بعد طردك من البيت بيتك وكانافشل برنامج فى التليفزيون المصرى وكان سبوبة لك ؟
13- لماذا لم تهاجم وزير الاعلام مطلقا الا بعد ان الغى برنامجك؟
14- لماا سعيت لصفوت الشريف للاطاحة ببلال فضل من قراءة الصحف ببرنامج القاهرة اليوم لتستحوذ بمفردك على البرنامج مقابل 7 الاف دولار شهريا؟
زكى الدبور

Anonymous said...

حوار صدمة لاننى كنت متوقع اسئلة تكشف اكثر من شخصية الاستاذ حمدى رزق هذة الشخصية الغامضة فى صعودها من قاع صاحبة الجلالة الى الكرسى الذى جلس علية احمد بهاء الدين.
زكى الدبور

Anonymous said...

وايضا علاقة حمدى رزق بجون جارنج القائد السودانى الراحل والذى كان يشيع حمدى رزق لدى صغار المحررين انة يمثل المخابرات العامة المصرية فى لقائاتةمع جارنج وهو ما اتضح كذبة وغشة وخداعة
زكى الدبور

mido said...

من المواضيع -الظريفة جدا جدا- لحمدى بيه

ان قناة الجزيرة تبع التنظيم الدولى للأخوان !!!!

Anonymous said...

الحوار ينقصة الكثير من الاسئلة عن شخصية حمدى رزق وهو فعلا نجح منذ خروجة من جراب مكرم محمد احمد فى ان يلعب مع الكبار حتى يجلس على مقعد احمد بهاء الدين ،فكان ان اصبح حمدى اشهر كتحدث فى الفضائيات طوال 24 ساعة لدرجة انة كان يذهب للفضائيات اكثر مما يذهب لمكتبة ،وعلى شاكلة حمدى وعبداللة كمال و اخينا بتاع الاهرام المسائى ياتى الصحفى محمود مسلم فى المصرى اليوم احد كبار صغار المشتاقين فى مصر.

مدحت الشماشرجى

طـــــارق الوزير said...

ههههههههههه
ومادمت نشرت يا استاذ اشرف
خد عندك من خلال تصفحى الاخبار بالانترنيت لانى بصراحه لاأشترى الصحف الورقيه اِلا نادرا وانالا اصنف ناشطا حسب التعبير العصرى
وتلك اسماء (حسب ما اتذكره الان ) لاصحاب بوتيكات مشبوهه
1- حسام بهجب ( الشواذ والشيعه والبهائيين )
2- ناصر امين ( مشبوه وضد الاسلام ! هل هو مسلم الديانه ؟)
3- نجلاء الامام (لاسعه على الاخر)
4- محمد منير مجاهد خبير نووى وشغال بزنس هههه
وبالطبع اللاسعان نجيب جبرائيل وممدوح نخله
وساوافيك لاحقا عندما أتذكر

اشرف شحاتة said...

يا استاذ مدحت فعلا انا مش راضي عن الحوار واعترف انه رئيس التحرير الوحيد الذي لم يجب علي تساؤلاتي وكان متحفظا للغاية ، ولذلك تري ان الحوار قصير وهناك اسئلة كثيرة لم استطع ان اقنعه بالاجابة عليها