Thursday

تقرير المجلس الأعلى للصحافة حول معالجة الصحف القومية والحزبية والخاصة لحادث مقتل الفتاتين : هبه ونادين بمدينة الشيخ زايد


أن تقييم المعالجة الصحفية لحادثة مقتل الفتاتين : هبه إبراهيم العقاد ، ونادين خالد جمال الدين بمدينة الشيخ زايد بمحافظة 6 أكتوبر يجب أن تقوم علي دراسة مدي التزام هذه المعالجة الصحفية بالقواعد التي اقرها القانون رقم 96 لسنة 1996 بشأن تنظيم الصحافة ومبادئ ميثاق الشرف الصحفي الذي وضعته نقابة الصحفيين واقره المجلس الاعلي للصحافة بتاريخ 26/3/1998 حيث يؤكد قانون الصحافة المشار إلية في مادته الثامنة عشر بأن :
*يلتزم الصحفي فيما ينشره بالمبادئ والقيم التي يتضمنها الدستور وبأحكام القانون مستمسكا في كل أعماله بمقتضيات الشرف والأمانة والصدق وآداب المهنة وتقاليدها بما يحفظ للمجتمع مثله وقيمه وبما لا ينتهك حقا من حقوق المواطنين أو يمس احدي حرياتهم
وتنص المادة (23) من القانون نفسه :

*يحظر علي الصحيفة تناول ما تتولاه سلطات التحقيق أو المحاكمة بما يؤثر علي صالح التحقيق أو المحاكمة أو بما يؤثر علي مراكز من يتناولهم التحقيق أو المحاكمة...

كذلك يلتزم ميثاق الشرف الصحفي بالمبادئ التالية :
*الالتزام بعدم نشر الوقائع مشوهة أو مبتورة ، وعدم تصويرها أو اختلافها علي نحو غير أمين.


*الالتزام بتحري الدقة في توثيق المعلومات ونسبة الأقوال والأفعال إلي مصادر معلومة كلما كان ذلك متاحا أو ممكنا طبقا للأصول المهنية السليمة التي تراعي حسن النية


*الالتزام بعدم استخدام وسائل النشر الصحفي في اتهام المواطنين بغي سند أو في استغلال حياتهم الخاصة للتشهير بهم أو تشويه سمعتهم أو لتحقيق منافع شخصية من أي نوع


*يمتنع الصحفي عن تناول عن تناول ما تتولاه سلطات التحقيق أو المحاكمة في الدعاوى الجنائية أو المدنية بطريقة تستهدف التأثير علي صالح التحقيق أو سير المحاكمة ، ويلتزم الصحفي بعدم أبراز أخبار الجريمة ، وعدم نشر أسماء وصور المتهمين أو المحكوم عليهم في جرائم الأحداث

-وبتحليل الممارسة الصحفية للصحف القومية والحزبية والخاصة خلال شهري نوفمبر وديسمبر 2008 ، تم تسجيل عدد من الملاحظات التي لم تلتزم فيها بعض هذه الصحف بالقواعد التي يقررها القانون 96 لسنة 1996 بشان تنظيم الصحافة وبالمبادي التي يؤكدها ميثاق الشرف الصحفي ، وجاءت علي النحو التالي :

أولا : تجهيل المصادر والاستناد إلي أقوال مرسلة منسوبة للجيران وأصدقاء وأقارب احدي القتيلتين وزوج الاخري :
ومن نماذج ذلك :

1. جريدة الأهرام 2/12 ص (35) :
"والدة ادهم للأهرام : ابني غادر منزل نادين قبل ساعتين من وقوع الحادث وبات في منزله بالهرم"
2. جريدة الأخبار 2/12 ص (22):
"الجيران : خناقة حريمي قبل الحادث استمرت 25 دقيقة"
3. جريدة صوت الأمة 1/12 صفحة أخيرة :
" القبض علي خطيب ابنة ليلي غفران وصديق المجني عليها الثانية" وذكر الخبر "عثور المباحث علي أثار خمور وأعقاب سجائر وأثار استضافة حيث أكدت التحريات أن المجني عليهما كانت تقيمان حفلة خاصة مع عدد من الأصدقاء وانتهت بمشاجرة قام علي أثرها اثنان بقتل الطالبتين ب 30 طعنة ..."
4. جريدة 24 ساعة 2 /12 ص (13) :
"رنا تفجر مفاجأة" : نادين متعددة العلاقات وهبه متدينة ،أصدقاؤها يترددون عليها في شقتها ، وكثيرا ما تتعاطي الأقراص المخدرة"
5. جريدة البديل 1/12 ص (6)
"استدعاء صديق ل "نادين" عثرت المباحث علي حقيبة ملابسه في غرفتها"
6. جريدة الأهرام 1/12 ص (22)
"زوج الفنانة ليلي غفران يقدم عقد زواج القتيلة هبه للنيابة ، وتقرير الطب الشرعي يؤكد وجود رغبة الانتقام لذي القاتل"
7. جريدة الوفد 29/11 ص (1)
"البحث عن قاتل ابنة ليلي غفران وصديقتها ، الجاني قطع لسان صديقتها وفصل رأسها عن جسدها"
8. جريدة المصري اليوم 29/11 ص (1)
"العثور علي بصمات وأثار دماء لشاب وفتاة في حادث مقتل ابنة ليلي غفران وصديقتها" ، ص(11) "المعاينة تؤكد وجود ورق بفره وتنفي وجود حشيش وخمور"
9. جريدة الدستور 29/11 ص (3) :
".... الجريمة تمت بدافع الانتقام ونفذها الجاني بطريقة وحشية وهستيرية وكان يسعي لتقطيع الجثتين إلي أشلاء"
10. جريدة الطريق 3/12 ص (3) :
"نادين ذهبت ضحية الانحلال المنتشر في الجامعات الخاصة ، التفكك الأسري وخسائر البورصة كان السر في الجريمة"
11. جريدة الفجر 1/12 ص (1) :
"الشرطة تعثر علي 10 ألاف جنية ومشغولات ذهبية في حوزة القتيلتين مما يرجح كفة دافع الانتقام لا السرقة"

ثانيا : الإساءة إلي القتيلتين واتهامهما اتهامات أخلاقية :

1. جريدة الموجز 2/12 ص (18)
"الموجز تنشر أدق أسرار قضية مقتل بنت ليلي غفران ، المطربة المغربية أمام النيابة : ابنتي كانت مدمنة وتم علاجها في مصحة نفسية ، الجيران : دائما نسمع اصواتا تنبعث من داخل الفيلا ونلتزم الصمت ،الطب الشرعي يفجر مفاجأة الفتاتان ليستا عذارى"
2. جريدة المصري اليوم 1/12 ص (15)
"مصادر تؤكد أن المتهم وسيط بين صاحبة الشقة وتجار المخدرات"
3. جريدة المساء 2/12 ص(1)
"الشاهدة الرئيسية في النيابة بحراسة عائلية "وجاء الخبر" أن نادين كانت تتناول أقراصا مخدرة وأحيانا الخمور"
4. جريدة روز اليوسف 30/11 ص(19) :
"خلاف بين عصام وليلي غفران حول حقيقة زواجه من ابنتها القتيلة" وجاء في نهاية الخبر "عثرت المباحث عند المعاينة المبدئية علي وجود شنطة بها ملابس رجالي بشقة المجني عليها نادين وقد يدل هذا علي وجود شخص أثناء ارتكاب الجريمة بالشقة أو توقع آخر هو أن الجاني قد يكون ارتكب الجريمة عندما شاهد الشنطة بالشقة فجن جنونه وعلم أن صديقته تخونه"
5. جريدة الجمهورية 30/11 ص (16) :
"الحقيبة الرجالي لطالب بمودرن أكاديمي يقيم مع نادين منذ 8 أشهر"
6. جريدة المساء 30/11 (11) :
"الشبهات تحوم حول 3 من أصدقاء نادين أحدهما شاذ جنسيا "
7. جريدة الجمهورية 2/12 ص (16) :
"من هم أصدقاء القتيلتين " وذكر الخبراء أن احدهم "علي علاقة بها –نادين- منذ حوالي 8 أشهر وانه دائم التردد عليها والمبيت عندها وسبق اصطحابها للفسحة والنزهة في شرم الشيخ"
8. جريدة المسائية 2/12 ص (12) :
"أسرار جديدة في مذبحة حي الندي بالشيخ زايد " وأشار الخبر ألي أن نادين "كانت متعددة العلاقات بالجنس الآخر وكانت تسمح لهم بزياراتها في الفيلا ولكن ادهم كان أقربهم أليها وتربطها به علاقة غير شرعية حيث كان الأخير يستنزفها ماديا"
9. جريدة البديل 29/11 ص (1) :
"النيابة تستدعي ليلي غفران لسماع أقوالها في حادث قتل ابنتها وأنباء عن عدم وجودها بالقاهرة " وجاء الخبر "كشفت معاينة النيابة الأولية لموقع الجريمة عن أثار استضافة وعدد من زجاجات خمور فارغة"
10. جريدة الأحرار 29/11 ص (1) :
"قاتل ابنة ليلي غفران في قبضة المباحث" وجاء الخبر "انه تم العثور علي بقايا زجاجات فارغة يحتمل أن تكون زجاجات خمور وبعض أعقاب السجائر"وان نادين"اعتادت أقامة حفلات حتى الفجر تدعو أليها أصدقاءها وزملاءها بالكلية وكشفت أقوال الجيران عن تردد عدد كبير من الشباب علي الفيلا من وقت لأخر وبقائهم لأوقات متأخرة من الليل"
11. جريدة المساء 29/ 11 ص (20) :
"العثور علي بقايا سيجارتين بالحشيش وعدد من زجاجات الويسكي"
12. جريدة الجمهورية 29/11 ص (1) :
"مخدرات وخمور في مسرح الجريمة"
13. جريدة الميدان 3/12 ص (11) :
"الفنانة ليلي غفران تنفي علاقة ابنتها القتيلة بالمخدرات والخمور" وجاء بالخبر أن نادين "هي المستهدفة بالقتل وليست نجله الفنانة ليلي غفران وذلك واضح من الأسلوب المختلف الذي سلكه الجاني وطريقته في القتل حيث انه قام بفصل رأس صاحبة الشقة عن جسدها وقام بإخفائها تحت سرير غرفة النوم ...."
14. جريدة اليوم السابع 2/12 ص (11) :
"حادث قتل ابنة ليلي غفران يفتح ملف ديلر المخدرات في الجامعات الخاصة"
15. جريدة النهار 3/12 ص (16) :
"الفنانة ليلى غفران تنفي علاقة نجلتها القتيلة بالمخدرات والخمور المضبوطة بشقة صديقتها....."

ثالثا : عدم احترام الحياة الخاصة للقتيلتين ونسب اتهامات لهما :
1. جريدة أخبار النجوم 4/12 ص (16) :
"تفاصيل مثيرة في جريمة قتل بنت ليلي غفران "وجاء بالخبر "أن القضية تحولت إلي قضية رأي عام نتيجة التفاصيل المثيرة التي أحاطت بها وخاصة قصص الزواج السري للقتيلتين.."
وجاء في ص (20) "رحلة ليلي غفران مع الأزمات وشهرة الأغنيات : زيجات وعشرات الأغنيات ومشاكل بالجملة"
2. جريدة الدستور2/12 ص (3) :
"ليلي غفران للنيابة : كنت اعلم بزواج ابنتي منذ 14 شهرا وهبة كانت مدمنة من 4 سنوات"
3. جريدة الخميس 4/ 12 ص (13) :
"تركتها تعيش وحيدة وتزوجت صديقها ، هل قتلت ليلي غفران ابنتها"
4. جريدة البديل 2/12 ص (6) :
"ليلي غفران أمام النيابة :ابنتي كانت تعالج من الإدمان وأدت العمرة بعد زواجها مباشرة وعلاقتها ب"نادين" مجرد زمالة"
5. جريدة الأحرار 1/12 ص (11) :
"تزوجت هبه منذ عام ونصف العام وهذه وثيقة زواجنا"

رابعا : نشر صورة جثة القتيلة نادين :
1. جريدة أخبار الحوادث 10/12 ص (3) :
"لماذا أصبح المصريون يحبون الفضائح" وصورة الجثة منشورة ص 5
2. جريدة المساء 28/11 ص (11) :
"الجريمة بدافع الانتقام ، احتمال وجود متهم ثان ، طالبة الهندسة مقيمة بمفردها ، زوارها من الجنسين ، الأب في السعودية ،وألام في واد آخر" وصورة جثة القتيلة مصاحبة للموضوع
3. جريدة الديار 2/12 (23) :
جاءت صورة جثة القتيلة مصاحبة لموضوع بعنوان "لعنة ال بوي فريند في حادثة ذبح ابنة ليلي غفران"
4. جريدة الأنباء الدولية 2/12 ص (10) :
جاءت صورة جثة القتيلة مصاحبة لموضوع في صفحة كاملة بعنوان "التفاصيل الكاملة لسيناريو مذبحة الشيخ زايد"
5. جريدة المساء 29/11 ص (20) :
جاءت صورة جثة القتيلة مصاحبة لموضوع بعنوان "اتصال تليفوني من أسرة بيكي أنقذها من الموت بأعجوبة"
6. جريدة 24 ساعة 30/11 ص (13) :
جاءت صورة جثة القتيلة مصاحبة لموضوع في صفحة كاملة بعنوان "المفاجآت تتوالي في مقتل هبة ابنة ليلي غفران"
7. جريدة أخبار الحوادث 3/12 ص (9) :
جاءت صورة جثة القتيلة في مساحة ثلاثة أرباع صفحة كاملة تحت عنوان "اللحظة الحاسمة والأسرار المثيرة في حادث مصرع نادين وهبه"
8. جريدة الجمهورية 29 /12 ص (1) :
جاءت صورة جثة القتيلة مع خبر بعنوان "مفاجآت في مقتل ابنة ليلي غفران وصديقتها ، مخدرات وخمور في مسرح الجريمة"

3 comments:

سيف said...

أنا ملاحظ أن أفضل جريدة و أقلهم اثارة فى القضية دى جريدة الدستور

واسوءهم على الاطلاق الجمهورية

اشرف شحاتة said...

باين عليك ياسيف بتحب الدستور قوي وواخد موقف من الجمهورية ،وعلي العموم الصحيفة الملتزمة هي اللي بتدوم

اشرف شحاتة said...
This comment has been removed by the author.