Friday

الاسئلة التى رفضها شريف عبد الودود فى حوارة مع المدونة



تلقيت عدة اقتراحات واتصالات من الزملاء بضرورة نشر الاسئلة الذى رفض شريف عبد الودود العضو المنتدب للمصرى اليوم الاجابة عليها
وبناء على ذلك سنشر اليوم الاسئلة التى تهرب منها عبد الودود فى حوارة مع المدونة بالاضافة الى الاسئلة التى وجهت الية من قبل محررى المصرى اليوم والتى وصلت الينا عبر الايميل والتعليقات - فهل تستطيع الادارة الاجابة على هذة الاسئلة - ويمكن للجميع الاجابة على هذة الاسئلة كل على حسب معرفتة طالما اننا لا نجد اجابة من المسئولين

1.نتحدث فى البداية عن الاختبار الذى تنوى المصرى اليوم اجراءة للصحفيين المعينين والذى يثير القلق بين صفوفهم وجعلة يفقد الثقة فى الادارة
2.المفترض انك تقوم بالتدريب المستمر امام الترقيات التى تعلو بمستوى الجريدة ، فكيف يتم ذلك وانت تضع على قمة الهرم التحريرى رئيس تحرير لا يجيد الانجليزي ويقوم بكتابة مقالة على الملاء فى الكافتيريا بالورقة والقلم ثم يتم تصحيحة ومراجعتة على ورق – فاى ترقية تنتظرون من هذة التدريبات

3.ما الغرض من اجراء الاختبار الذى حدث مؤخرا للمحرين الغير معينين بالرغم من بقائهم بالجريدة 5 سنوات – اليس هذا نوع من الظلم عكس التى تدعوا بة الجريدة فى صفحاتها

4. من وجهة نظرك هل يعيب على المحرر اذا لم يعرف شيئا عن ما جاء بالامتحان وليكن عماد مغنية ما الكارثة اذا لم يستطيع الوصول الية محرر الفن وهل يعيبك انت اذا لم تعرف بعض المعلومات – اذا قلت لك مثلا ما الاسم الحركى لعماد مغنية
5.ذكر مجدى الجلاد فى احدى تصريحاتة انة صانع نجاح المصرى اليوم – ما تعليقك على ذلك واين دور الادارة والمحررين فى نجاح الجريدة وكم يساهم كل طرف من هذة الاطراف بنجاح الجريدة

6.بصراحة شديدة ، هل هناك سماع من الادارة لشكاوى المحررين ضد رؤساء الاقسام او حتى رئيس التحرير وكانت هناك نتيجة لمحرر – اريد ان تضرب لى مثال وواقعة حصل فيها المحرر على حقة من رئيس القسم

7.تنادى الجريدة بالديمقراطية وسيادة العدل فى المجتمع ونجد ذلك لا يطبق بداخلها – الا يعتبر ذلك سخرية او استهانة بالراى العام

8.هل اذا انتقد رئيس التحرير مسئول كبير فى الدول ( وزير او رئيس وزراء او حتى رئيس الجمهورية ) يدفع هؤلاء لاتخاذ قرار بمنع دخول رئيس التحرير الى مصر , فكيف يتم منع المحررين من دخول الجريدة لمجرد انهم انتقدوا رئيس القسم ، فاين هى الديمقراطية

9.حصلتم على اموال من مركز تحديث الصناعة من اجل تطوير العمل فى الجريدة ومازال المحررين يكتبون الموضوعات على ورق دشت ، اليس هذا اهدار للمال العام

10.ما سبب الاستقالات المتكررة لمحررى المصرى اليوم واعطاء الصحفى بعد اجبارة على الاستقالة 20 الف جنية كنهاية خدمة ، لهذة الدرجة تسغنى الجريدة عن محرريها او انها كما يقال انها توجيهات امريكية لمن يعترض على سياسة الجورنال فيتم استبعادة واعطائة كل هذا المبلغ ، بالرغم ان هناك صحف لا تستطيع ان تستغنى عن محرر لانها لا تستطيع ان تدفع هذة الاموال الطاءلة مهما كان مكسبها

11. لماذا يتحول محررى المصرى اليوم لاعداء لها بعد فصلهم من الجريدة بالرغم ان هناك صحفيين يحدث لهم اكثر من ذلك ولا يفعلون شيئا ضد الجريدة

12.نعود مرة اخرى للاختبارات التحريرية وانها مجرد تمثلية من اجل طرد المحررين المغضوب عليهم والاستعانة بالذين يهللون لرؤساء الاقسام والدليل على ذلك تعين اشخاص بدون اختبار او اختبار صورى مثل ميلاد زكريا ونشوى الحوفى وثلاثة محررين فى قسم الاقتصاد بمرتبات خيالية

13.تشترطون على المحررين بعدم العمل فى مكان اخر حتى يتم اعطاء مجهودة للجريدة فقط وهذا لا يطبق مع رؤساء الاقسام ورئيس التحرير – فلماذا الكيل بمكايلين

14.كيف يكون رئيس التحرير مستشار اعلامى لعدد من الوزراء والقنوات الفضائية وهو فى نفس الوقت رئيس لتحرير جريدة يومية تهتم بالمواطن – اليس هذا لة تاثير على مصداقية الجريدة لانة لا يستطيع انتقاد هؤلاء الوزراء وبالتالى لا يقدم الحقيقة كاملة للراى العام وانتم فى نفس الوقت مكتوفى الايدى مع رئيس التحرير ومدير التحرير الذى يفكس شغل المحررين لوكالة رويتر وتم ضبطة اكثر من مرة ومحمود مسلم الذى يحصل على اصل ارشيف الجريدة الى المنزل ولا يعيدة مرة اخرى لاستغلالة فى اعدادة وتقديمة للبرامج بالاضافة لباقى رؤساء الاقسام ويكون الضحية المحررين

15.اذا كانت هذة الاختبارات للابقاء على المتميزين فقط ، فكيف يتم الابقاء على موظف شئون العاملين بالاهرام ليكتب موضوعات للفن وذلك من اجل خدمتة للكردوسى فى التوقيع لة فى الحضور والانصراف بالاهرام والقدوم بفتيات درجة ثالثة لنشر اخبارها على الصفحة حتى تحول الامر بمثابة دعارة فى صحيفة تعلن عن احترامها للقارى – فاين هو الاحترام

16.هناك تاكيد على سبب الابقاء على محمود الكردوسى لانة هو الذى يكتب مقال مجدى الجلاد ولذلك يرتكب اخطاء فادحة ولم يحاسب عليها او تحيلة الادارة للتحقيق الامر الذى دفعة بالتحرش الجنسى تجاة المحررات وبعدما رفضت احدهما ذلك تم طردها من الجريدة ومنع مجدى الجلاد دخولها مرة اخرى ومعنا الاثبات على ذلك وان الاستاذ على رزق اعترف بذلك امامك ولم تتخذ اى موقف – هل هذا تاكيد على صحة هذا الكلام ام ان الجريدة تشجع التحرش الجنسى بالمحررات من قبل رؤساء الاقسام

17.هل صحيح انكم لا تستطيعون الاستغناء عن مجدى الجلاد لانة ينفذ تعليمات الادارة بدون جدال وانكم تفرضون قرارتكم مثلما حدث مؤخرا باستبعاد الزميل عيد عبد الجواد من وزارة التضامن باؤامر من الوزير على مصيلحى لصداقتة مع المهندس صلاح دياب الذى وافق على القرار بدون الرجوع لرئيس التحرير
18.بدون مجاملة متى ينتهى التعامل مع مجدى الجلاد وما مدة العقد الموقع بينكم ومن هو رئيس التحرير المرتقب
19.هناك بعض الاسئلة من محررى المصرى وصلت الى عبر المدونة هل يمكنك الاجابة عليها بصراحة اولها لماذا لا يتم اختيار رئيس التحرير بالانتخاب من قبل المحررين وليس التعيين وفرضة على العاملين بالجريدةوفى هذة الحالة لايكون هناك ظلم ويكون هناك راحة نفسية للجميع وترتفع الية العمل ويتحقق مبدأ العدالة
20.لماذا لا يخضع مجلس التحرير لنفس اختبار المحررين طالما تهمهم مصلحة الجريدة ويكون هناك عدالة فى اتخاذ القرار حتى لا يحدث انقسام بين المحررين فى الجريدة ويتراجع توزيعها مثلما حدث مع جرائد اخرى كانت فى قمة صفوف الصحف واصبحت الان مجهولة

21.بصراحة استاذ شريف من صانع نجاح المصرى اليوم انور الهوارى ام الادارة ام مجدى الجلاد ام المحررين ومن وجهة نظرك كم تمثل نسبة مشاركة اى من هؤلاء فى نجاح المصرى اليوم؟

22.لماذا لا يتدخل صلاح دياب ويحسم الموقف تجاة الجلاد والكردوسى ويحمينا من بطشهم

23.ما تاثير الهجوم المستمر من الاستاذ عبد اللة كمال تجاة الجريدة

24.ياريت تسأله: ممكن صحفي بيشتغل من اربع وخمس سنين في الجرنال.وزيهم أو أكتر في جرائد أخري. ونشر له العديد من الإنفرادات ولما يمتحن في تصحيح لغة ونحو وكتابة مقال وترجمة ومعلومات عامة اللي بنقراها يوميا ..يسقط .أمال كان بكتب إزاي

25.اللى ما تعرفهوش ان محمود الكردوسى عندة عقدة نفسية وفاكر نفسة ان فلتة عصرة وكمان بيشتغل على مزاجة وهو انت عارف فضيحتة فى صوت الامة - واية اللى عملتة مراتة معاة وخلى بالك المحررات المحترمة فى المصرى اليوم ما بترضاش تكلم الكردوسى لانة معروف وسمعتة سبقاة وياريت محررات قسم الفن يحذروا منة
26.هذه الرسالة لا أوجهها الى أصحاب المدونةهذه الرسالة موجهة للأستاذ شريف ودودنريد الإميل الخاص بك ..لماذا لا يقدم كل محرر اقتراحات لمجلس الإدارة عن تطوير الجريدة ورؤيته لذلك.ويقدم معه المشاكل التى تواجهه فى الجريدة ومنها المشاكل مع رؤساء الأقسام.أ/ شريف .. نحن نعلم أنهم سيقولون أن الإختبارات تحدد الكفاءة ، ولكن ما مصير الذى نجح فى التحريرى ورسب فى الشفوى ، اذا كانوا قد نجحوا فى الإختبار التحريرى بمعنى أنهم يعرفون كيف يكتبون ولكن رسوبهم فى الشفوى ليس هو مشكلة الجريدة اذا كان هناك محرر رسب فى أسئلة تخص قسمه ولديه ارشيف فيه عشرات الألاف من الكلمات المنشورة فى الجريدة فمعنى ذلك أنه يمكن ببساطة نقله لقسم آخر لا يكون مضطهد فيه من رئيس قسمه ، بالمناسبة رؤساء الأقسام فى المصرى اليوم معظمهم حاصلون على شهادة معاملة أطفال ، ويحتاجون لدورات لتعلم كيف يتعاملون مع الناس ، ودورات فى الذوق والإحترام والأخلاق ، ياترى يا أستاذ شريف تقدر ؟وبالنسبة للتقييم الخاص بالشئون الإدارية فهو عبارة عن كلام فارغ لمجموعة من الأسباب ، أولها لا يتم الأخذ فى الحسبان الطبعة الثانية .ثانياً لا يتم الأخذ فى الحسبان علاقة المحرر برئيس قسمه والذى لا ينشر موضوعات المحررين الذين لا يرضى عنهم ، وينشر على قدر قوة علاقته بالمحرر وعلى رأس هؤلاء علاء ومحمود وعبدالحكيم .بمناسبة حكيم .. لماذا قسم المحافظات ساقط من حسابات الجريدة ؟ ولماذا لا يتم الحساب على الموضوعات التى قدمها المحرر وليس على أساس النشر ؟ ولماذا لا يتم إجراء حركة تنقلات فى ديسك المحافظات حتى تتحسن مستوى خبرتهم
27.حبيبى حكيمبيدير عزبة خاصة بيرفع حبايبه ويمشى موضوعاتهم بسرعة وطبعاً كل شهر هما الأعلى فى الإنتاج رغم أن العمل فى المحافظات موسمىوكمان ديسك المحافظات بيرفعوا حبايبهم ويكتبوا موضوعاتهم الأول واللى مش بيحبوهم بيأجلوا الموضوعات للأخر يبقى الخبر مات وشبع موتطبعا الكبار كبار من يومهم حكيم وحبايبه ، لكن غادة بقى مية مية جمعت بين الإتنين من رجالة حكيم ورجالة الديسك عشان كده هيا فى القمةأما حكيم بيخاف من الديسك تتصوروا؟أه وأه من عدولة .. وفرغل .. تتركن اى موضوعات مهما كانت أهميتها عشان خاطر سواد عيونهم وطبعاً فى المقدمة دائما .. وحكيم وحبايبه بالمناسبة اختيار المكاتب تم على أى أساس ؟ ازاى الفيوم فيها مكتب ؟ المحافظة صغيرة سكان ومساحة .. بس فرغل حبيب حكيم.يا جماعة ادخلوا العزبة دى واعرفوا اللى فيها .خلوا الحساب على أساس اللى يتبعت وليس النشر لأن النشر يعتمد على كل واحد وحبايبه

28.وعلاء ... ياعم علاءمبروك يا عم نفذت كل اللى فى دماغك وعملت بالمثلاذا كنت ضعيفاً فأحط نفسك بالضعفاءالزاهى وساب البلد وطفش وعزة سقطت فى التحريرى ... هااااااااااااااااا عزة تسقط وداارين ومها ينجحوا .. طيب ازاى ؟وشيماء سقطت شفوى ... يا حلاوة يا أولاد يا أخ علاءبصراحة المستوى المهنى للقسم عندك بينزل ، وهتعرف بعدين كده.المطرودين والمغضوب عليهم عايزين بس العدالة ... مش عايزين أكتر من انهم يأخدوا حقهم ..يا باشا انت ظلمت لكن انتظر النتيجة ، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين .. ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله

29.وهاكتب حكايات باقى حبايبىانتظرونى قريباًمعلش انا صايم وهنكمل مسلسل الظلم قريبابس اتمنى الأميل الخاص بالأستاذ شريف هنبعت له هموم الغلابةالناس حاسة ان الجريدة بيحكمها عصابةلازم يكون فيه شوية تقوى عايزين رؤساء الأقسام يتقوا ربنااتقوا دعوة المظلوم فى رمضان

30.انا احد المراسلين أطالب بأن يتقدم كل مراسل بالموضوعات التى أرسلها طوال شهر معينة لتقييمها لأن عدد الموضوعات التى لا تنشر اضعاف المنشور ومجهودنا ضايع وكلنا قرفانين

31.دأب الاستاذ مجدي الجلاد علي استثمار وجودة في المصري اليوم لتحقيق مكاسب شخصية .. بدات بالتعامل مع قناة المحور بعيدا عن اعين ملاك الصحيفة ثم الترويج لبعض رجال الاعمال عن طريق كتاب من اصدقائة ففي عمود واحد فقط تمت مغازلة ممدوح اسماعيل، ساويرس : هشام طلعت مصطفي : احد البنوك الوطنية :...... الخ اضافة الي رجال سياسة مثل زكريا عزمي "/ احمد عز : كما تم ابتزاز كمال الشاذلي شخصيا . المعادلة بسيطة سب امدح . تحرش تتلقي مكالمة هاتفية .. مصالحة .. منفعة . كل هذة االوقائع معلومة وشهودها احياء ويبادل صحفيون اسرارها . ولكن نحن في عصر تتباهي العاهرة بعهرها وتستقوي بزبائنها ّ ! ربنا يلطف