Monday

وفاة الكاتب الصحفي صلاح الدين حافظ


فقدت الصحافة المصرية والعربية أمس(الاحد ) الكاتب الصحفي الكبير صلاح الدين حافظ مدير تحرير الأهرام‏,‏ وأمين عام اتحاد الصحفيين العرب عن عمر يناهز‏70‏ عاما‏.‏ والفقيد تدرج في العديد من المناصب الصحفية‏,‏ وله نحو‏12‏ مؤلفا كان آخرها تحريم السياسة وتجريم الصحافة‏.‏ وستشيع الجنازة اليوم من مسجد الحصري بمدينة‏6‏ أكتوبر عقب صلاة الظهر‏.‏
شغل صلاح الدين حافظ عدة مناصب في صحيفة الاهرام اخرها رئيس تحرير الطبعة العربية للجريدة وكان كذلك نقابيا متمرسا. اصدر صلاح الدين حافظ على مدى حياته المهنية الطويلة 12 مؤلفا اخرها "تحريم السياسية وتجريم الصحافة". وتبنى صلاح الدين حافظ طوال حياته المهنية مواقف سياسية مستقلة وظل يدافع عن الحريات العامة والحريات السياسية وحرية التعبير وعن العدالة الاجتماعية وينتقد السلطة السياسية بجرأة حتى اخر ايامه. وفي العام 1968 وبينما كان اصغر سكرتير عام لنقابة الصحافيين المصريين وكان الكاتب الراحل احمد بهاء الدين نقيبا للصحافيين اصدرت النقابة بيانا اغضب السلطة السياسية انذاك لانها تبنت مطالب تظاهرات الطلبة ودعت الى الغاء الرقابة على الصحف. وقبل وفاته بعدة اشهر اطلق صلاح الدين حافظ دعوة الى عقد مؤتمر للمثقفين المصريين لتشخيص المشكلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعاني منها مصر ووضع تصور لعلاجها ولكن ظروف مرضه منعته من تحويل هذه الدعوة الى واقع. وتولى صلاح الدين حافظ منصب الامين العام لاتحاد الصحافيين العرب منذ عودة مقره الى القاهرة في العام 1996.وكان مقر الاتحاد نقل الى بغداد بعد توقيع مصر معاهدة السلام مع اسرائيل في العام 1979.

ومدونة الوسط الصحفى تتقدم بخالص العزاء لاسرة الفقيد ولجميع الصحفيين العرب - إنا لله وإنا إليه راجعون .